top of page

أهمية اختيار ما لا يجب فعله


لقد لاحظت اتجاهًا شائعًا في جهود تحسين السلامة: غالبًا ما يكون التركيز على إضافة المزيد من الإجراءات والبرامج والعمليات. ومع ذلك، فإن الفعالية الحقيقية لا تكمن في التراكم بل في التحسين الاستراتيجي. من الضروري تحقيق التوازن بين ما نضيفه وما قد نحتاج إلى إزالته. لا يقتصر هذا النهج على الامتثال فحسب، بل يتعلق أيضًا بالتوافق مع احتياجات وقيم "عملائنا"؛ - الموظفون والمشرفون والمقاولون والمديرون الذين يتعاملون مع أنظمة السلامة لدينا.


منظور العميل في مجال السلامة

وبالتأمل في وجهة نظر هنري فورد، ندرك أن العملاء قد لا يوضحون دائمًا ما يحتاجون إليه، خاصة في سياق السلامة. غالبًا ما يتوازى دورنا كمحترفين في مجال السلامة مع دور المستشارين لقادة الأعمال، حيث نوجههم نحو الممارسات التي تتوافق مع توقعات السلامة المعاصرة، حتى لو لم يتم ذكر هذه الاحتياجات صراحةً من قبل القوى العاملة.


دروس تاريخية في الابتكار في مجال السلامة

تشكل قصة التقديم المبكر لأحزمة الأمان في السيارات، كما رواها بيتر دراكر، درسًا وثيق الصلة بالموضوع. في البداية، تم رفض أحزمة الأمان من قبل المستهلكين، إلا أنها أصبحت ذات قيمة في وقت لاحق فقط عندما تطور الوعي بالسلامة العامة. تؤكد هذه الحكاية على أهمية فهم ما يقوله "عملاؤنا". قيمة السلامة وتوجيههم لإدراك الحاجة إلى تدابير معينة.


تحديد القيمة والتأثير

تتمثل مسؤوليتنا الأساسية في إدارة السلامة في تحديد التأثيرات وتوقعها بشكل واقعي. يتضمن ذلك ضمان توافق مبادرات السلامة لدينا مع ما تقدره القوى العاملة والمجتمع الأوسع. لا يتعلق الأمر بصحة تصرفاتنا فحسب، بل يتعلق أيضًا بمدى ملاءمتها وقبولها من قبل "عملائنا". – الأشخاص داخل المنظمة الذين يتعاملون مع أنظمة السلامة لدينا.


الإطار الاستراتيجي: تحديد الأولويات والتبسيط

يجب أن يعطي الإطار الاستراتيجي للسلامة الأولوية للجهود التي تتوافق مع أهداف السلامة وأهداف الأداء والتحسين الثقافي. يتضمن ذلك فهمًا عميقًا لما يضيف قيمة وما قد يكون زائدًا عن الحاجة. تتضمن الإستراتيجية اتخاذ خيارات مدروسة بشأن ما لا يجب فعله بقدر ما تفعله بشأن ما يجب القيام به. يمكن أن تؤدي إضافة عناصر جديدة باستمرار دون إزالة العناصر القديمة أو غير الفعالة إلى قوى عاملة مرهقة وغير مندمجة.


في صناعة النفط والغاز، يتطلب تحقيق التميز في مجال السلامة توازنًا دقيقًا بين إدخال تدابير سلامة جديدة والتخلص التدريجي من تلك التي لم تعد تضيف قيمة. الاستماع إلى احتياجات "عملائنا" وفهمها؛ أمر بالغ الأهمية قبل طرح مبادرات السلامة الجديدة. ومن خلال اعتماد نهج استراتيجي يعطي الأولوية للجهود القيمة ويزيل التكرار، يمكننا تحقيق نتائج أفضل للسلامة وتعزيز ثقافة السلامة الإيجابية. تذكر أن الإستراتيجية الفعالة تتعلق بتحديد ما يجب التخلي عنه بقدر ما تتعلق باختيار ما يجب تنفيذه.


مشاهدتان (٢)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

コメント


bottom of page