top of page

إعادة النظر في الإدارة التقليدية


باعتباري متخصصًا في مجال الصحة والسلامة والبيئة (HSE) في صناعة النفط والغاز، فقد لاحظت كيف تؤثر مناهج الإدارة التقليدية، المرتكزة على السلوكية والأساليب السكينرية، على الأداء إدارة. لقد كانت هذه الأساليب فعالة في سياقات معينة، لكن الأبحاث الحديثة تشير إلى أنها قد لا تكون الأفضل لتعزيز الإبداع والمهام المعرفية. لقد حان الوقت لإعادة تقييم استراتيجياتنا والنظر في نماذج جديدة تعزز الاستقلالية والإتقان والهدف بين الموظفين. فيما يلي استكشاف لهذه المفاهيم وأهميتها في صناعة النفط والغاز.


إعادة التفكير في أساليب الإدارة التقليدية

لقد كان الاستخدام التقليدي للمكافآت والعقوبات، استنادًا إلى أساليب سكينري، فعالاً في إدارة سلوكيات معينة. ومع ذلك، بالنسبة للمهام التي تتطلب الإبداع والجهد المعرفي، قد يكون هذا النهج محدودًا. يمكن النظر إلى أساليب العصا والجزرة التقليدية على أنها تلاعب وقد لا تعزز بالضرورة المشاركة الحقيقية، خاصة في المهام المعقدة.


المهام المعرفية والعمل الإبداعي

بالنسبة للمهام المعرفية، مثل حل المشكلات في إدارة السلامة، يمكن أن يؤدي نظام المكافأة التقليدي إلى نتائج عكسية. وهذا مهم بشكل خاص في صناعتنا، حيث يعد الابتكار والتفكير النقدي أمرًا بالغ الأهمية. كما هو مذكور في "القيادة" لدان بينك؛ تعد الاستقلالية والإتقان والغرض (AMP) من المحفزات الرئيسية للمهام المعرفية.


الاستقلالية والإتقان والغرض (AMP)

  • الاستقلالية: في سياق إدارة السلامة، يمكن أن يؤدي منح المهنيين الاستقلالية لتطوير وتنفيذ تدابير السلامة إلى حلول مبتكرة وتحسين أداء السلامة.

  • الإتقان: إن تشجيع التعلم المستمر وإتقان بروتوكولات السلامة وتقنيات إدارة المخاطر يمكن أن يعزز أداء السلامة الشخصية والتنظيمية.

  • الغرض: ربط الموظفين' الأدوار لتحقيق الهدف الأكبر المتمثل في الحفاظ على بيئة عمل آمنة يمكن أن تعزز بشكل كبير التحفيز والمشاركة.


التحسين المرئي والتحفيز الجوهري

هناك مفهوم آخر يجب مراعاته وهو الدافع المشتق من التحسين المرئي. في صناعة النفط والغاز، يمكن أن يكون تحديد أهداف واضحة للسلامة وتتبع التقدم نحو هذه الأهداف بشكل واضح أمرًا محفزًا للغاية. ويتوافق هذا النهج بشكل جيد مع إدارة السلامة، حيث تكون فوائد تدابير السلامة المحسنة ملموسة وقابلة للقياس.


التحفيز الجوهري والأداء البشري

يعد الدافع الجوهري أمرًا بالغ الأهمية في صناعتنا. من الضروري إدراك أن الموظفين غالبًا ما يكون لديهم دوافع طبيعية للأداء الجيد، خاصة في الأدوار التي تؤثر على السلامة. ولذلك، يجب أن تركز استراتيجيات الإدارة على رعاية هذا الدافع الجوهري بدلاً من الاعتماد فقط على المكافآت الخارجية.


تبني أساليب جديدة

باعتبارنا متخصصين في الصحة والسلامة والبيئة، يجب علينا أن ندرك الحاجة إلى تجاوز أساليب الإدارة التقليدية، لا سيما في المجالات التي تتطلب مهارات معرفية وإبداعية، مثل إدارة السلامة. ومن خلال تبني نماذج جديدة تعطي الأولوية للاستقلالية والإتقان والغرض، يمكننا إطلاق العنان للإمكانات الكاملة للقوى العاملة لدينا، مما يؤدي إلى حلول سلامة مبتكرة وتحسين الأداء العام. لا يؤدي هذا النهج إلى زيادة الأداء البشري فحسب، بل يعزز أيضًا ثقافة الإبداع والتحسين المستمر في صناعة النفط والغاز.

مشاهدتان (٢)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page