top of page

الأسئلة الرئيسية للمواءمة التنظيمية


لقد فكرت كثيرًا في سؤال بالغ الأهمية تتصارع معه المؤسسات: هل يجب أن نهدف إلى أن نكون الأفضل في فئتنا التشغيلية، أم أنه يكفي أن نبذل قصارى جهدنا؟ يفتح هذا الاستعلام استكشافًا أعمق للقرارات التشغيلية وتأثيراتها على ثقافة السلامة والسلوك والمواءمة التنظيمية في السعي لتحقيق التميز في السلامة. دعونا نتعمق في هذه الجوانب.


فهم القرارات التشغيلية والسلامة

بالنسبة للمؤسسات العاملة في قطاع النفط والغاز، فإن القرارات التشغيلية لها وزن كبير. ويجب أن ترتكز هذه القرارات على اعتبارات السلامة، مما يضمن أن كل خطوة تعزز معايير السلامة أو على الأقل لا تضر بها. على الرغم من أن القضاء على المخاطر تمامًا قد لا يكون ممكنًا، فمن المهم تحليل كيفية دعم كل قرار للرحلة نحو التميز في مجال السلامة، أو الحفاظ على مستوى السلامة الحالي، أو احتمالية التراجع.


التأثير على السلوك والملكية

تؤثر القرارات على السلوكيات الفردية داخل المنظمة. ولتشكيل السلوك بشكل فعال، نحتاج إلى التعمق في الدوافع التي تحرك هذه التصرفات. وتغيير هذه العوامل المؤثرة يمكن أن يؤدي إلى تحول إيجابي في السلوك. يتعلق الأمر بفهم وتعديل الدوافع الأساسية لتشجيع الممارسات الأكثر أمانًا.


تعد ملكية السلامة عاملاً رئيسيًا في تحقيق التميز التشغيلي. ومن خلال تكرار فلسفة الدكتور ديمينغ، فإن تعزيز الشعور بالملكية بين الموظفين يضمن أنهم لا يحققون أهداف الأداء فحسب، بل يساهمون بنشاط في ثقافة السلامة. ويجب أن يعزز كل قرار هذا الشعور بالملكية والمسؤولية تجاه السلامة.


اكتساب وجهات نظر ثاقبة

غالبًا ما تثير القرارات ردود فعل عاطفية فورية قبل أن يتولى التقييم المنطقي المسؤولية. من الضروري تمكين الآخرين من اتخاذ قرارات مستنيرة تدعم القيمة الأساسية للسلامة. توفر المشاركة في الحوارات والاستماع إلى القوى العاملة رؤى يمكن أن تؤثر بشكل كبير على قرارات السلامة التشغيلية.


التوجه نحو التميز في مجال السلامة

يجب أن يكون هدفنا هو التفوق في مجال السلامة، مما يعني أن كل قرار يجب أن يكون خطوة في هذا الاتجاه. من المهم تقييم ما إذا كانت خياراتنا تؤدي إلى تقدمنا أو تعطيلنا أو إخراجنا عن أهدافنا المتعلقة بالسلامة. ينبغي أن يكون التميز في مجال السلامة هو المعيار الذي يتم على أساسه قياس جميع القرارات.


بناء ثقافة التقدم المستمر

تصبح القيم الأساسية جزءًا من الثقافة التنظيمية فقط عندما تكون مشتركة ولا تقتصر على قسم أو فرد معين. وهذا يتطلب حوارًا مستمرًا وتقييمًا متسقًا للقرارات المتخذة ضد أهداف وقيم السلامة الخاصة بالمنظمة. إن خلق ثقافة التميز في مجال السلامة هي مسؤولية جماعية تحتاج إلى مشاركة فعالة على كافة المستويات.


نظرًا لأننا نهدف إلى مواءمة الجهود التنظيمية مع التميز في مجال السلامة في صناعة النفط والغاز، فلا يمكن المبالغة في أهمية اتخاذ القرار الاستراتيجي. وهو ينطوي على نهج شامل للسلامة، مع الأخذ في الاعتبار تأثيره على السلوك والملكية والمواءمة الثقافية. ومن خلال إعطاء الأولوية للسلامة في كل قرار تشغيلي، وتعزيز الملكية، والبحث عن رؤى، والحفاظ على التركيز على التميز، يمكننا تعزيز ثقافة لا تكون فيها السلامة مجرد هدف، بل جزءًا أساسيًا من روحنا التشغيلية. فلنبدأ هذه الرحلة معًا، مع إعطاء الأولوية للسلامة في كل خطوة من عملياتنا.

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Kommentare


bottom of page