top of page

التعامل مع التوتر في مكان العمل ومشاركة العمال


التأثير الكبير للضغوط في مكان العمل على الموظفين; الصحة والسلامة العقلية. تسلط دراسات مختلفة، بما في ذلك دراسة من أستراليا تشير إلى أن 16% من حالات الاكتئاب في مكان العمل تنبع من ضغوط العمل، وأخرى من وزارة الصحة الأمريكية تشير إلى أن 70% من شكاوى الموظفين مرتبطة بالتوتر، الضوء على هذه القضية الحرجة.


دور المديرين في الضغط النفسي في مكان العمل

كشفت دراسة أجرتها مؤسسة غالوب أن 35% فقط من المديرين منخرطون حقًا في عملهم، مع 51% غير منخرطين و14% غير منخرطين بشكل نشط. يمكن أن يؤدي هذا النقص في المشاركة بين المديرين إلى تفاقم مستويات التوتر بين العمال، مما يؤثر بشكل مباشر على السلامة والكفاءة العامة في مكان العمل.


استراتيجيات القيادة التنفيذية لتعزيز مشاركة العمال

  1. التواصل الواضح: يجب على المديرين التنفيذيين التأكد من أن التواصل داخل المؤسسة واضح وشفاف. يمكن أن يؤدي الغموض إلى الارتباك وزيادة التوتر بين العاملين.

  2. المسؤوليات الحقيقية: يمكن أن يؤدي تعيين مسؤوليات ذات مغزى للعاملين إلى تعزيز المشاركة والشعور بالملكية على مهامهم وأدوارهم.

  3. تجنب الإدارة الجزئية: يمكن أن يؤدي الإفراط في الإدارة إلى خنق مبادرة العمال وإبداعهم، مما يؤدي إلى عدم الارتباط والتوتر. يعد تشجيع الاستقلالية أمرًا أساسيًا.

  4. تحديد أولويات مدخلات العمال: يمكن أن يؤدي تقييم اقتراحات العمال وتحديد أولوياتها إلى تعزيز بيئة عمل أكثر شمولاً وتشاركية.

  5. التدريب ذو الصلة: التدريب الذي يعزز العاملين؛ يمكن أن تساعد مهاراتهم وشعورهم بالسيطرة على عملهم في تقليل التوتر وزيادة المشاركة.

  6. الاختيار على أساس الجدارة لأدوار القيادة: اختيار الأفراد المناسبين للقيادة على أساس الجدارة والقدرة يمكن أن يؤثر بشكل كبير على تحفيز العمال ومشاركتهم.

  7. تعزيز المشاركة النشطة: يمكن أن يؤدي إنشاء بيئة تشجع المشاركة النشطة من جانب العمال في عمليات صنع القرار إلى قوة عاملة أكثر مشاركة.

  8. دعم التحديات والنجاحات: يجب على المديرين التنفيذيين الترحيب بالتحديات البناءة من العاملين المشاركين والاحتفال بنجاحاتهم، والاعتراف بمساهماتهم في المنظمة.


تعد معالجة التوتر في مكان العمل وتعزيز مشاركة العمال عنصرين حاسمين في الحفاظ على بيئة عمل صحية وآمنة، خاصة في صناعة النفط والغاز عالية المخاطر. ومن خلال تنفيذ هذه الاستراتيجيات، يمكن للمديرين التنفيذيين خلق ثقافة عمل داعمة لا تخفف التوتر فحسب، بل تعزز أيضًا الرضا الوظيفي وأداء السلامة. وبينما نواصل التعامل مع تعقيدات هذه الصناعة، يصبح من الواضح بشكل متزايد أن رفاهية العاملين لدينا تتشابك مع نجاح عملياتنا وسلامتها.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Commentaires


bottom of page