top of page

بناء إرث دائم في ثقافة السلامة


باعتباري مستشارًا للصحة والسلامة والبيئة (HSE) في صناعة النفط والغاز، كثيرًا ما أفكر في الإرث الذي نتركه في حياتنا المهنية، خاصة في سياق أمان. بالنسبة لأولئك منا الذين يستثمرون بشدة في سلامة ورفاهية الآخرين، فإن هذا الموضوع له صدى خاص. اليوم، أود استكشاف مفهوم الإرث في ثقافة السلامة، المستوحى من "المحاضرة الأخيرة" لراندي باوش. وفكر في الكيفية التي يمكننا بها، باعتبارنا متخصصين في مجال السلامة، أن نحدث تأثيرًا إيجابيًا دائمًا.


التأمل في تراثنا المهني

في حياتنا الشخصية، نسعى بطبيعة الحال إلى ترك ذكريات إيجابية لأحبائنا. وينبغي أن يمتد هذا الشعور نفسه إلى مساعينا المهنية. إذا كنت ستترك منصبك الحالي خلال ستة أشهر، ما نوع ثقافة السلامة التي ترغب في تركها خلفك؟ كيف تريد أن يتذكرك الناس من حيث تأثيرك على سلامة الأشخاص ورفاهيتهم؟


التعلم من "المحاضرة الأخيرة"

المحاضرة الأخيرة" لراندي باوش. يوفر رؤى عميقة في العيش وترك إرثا ذا معنى. في مواجهة مرض عضال، ألقى البروفيسور باوش محاضرة، ولاحقًا كتابًا، حول تحقيق أحلام الطفولة، مليئًا بالدروس حول الفرح والصدق والنزاهة والامتنان. ولا تقتصر رسالته على تحقيق الأهداف الشخصية فحسب، بل تتعلق أيضًا بالقيم التي ننقلها إلى الآخرين.


تطبيق الفضائل على ثقافة السلامة

في صناعتنا، تعتبر هذه الفضائل - الصدق والنزاهة والامتنان - ضرورية في تشكيل ثقافة السلامة التي تترك أثرًا دائمًا. لا يتعلق الأمر فقط بالوفاء بمعايير السلامة؛ يتعلق الأمر بالاهتمام الحقيقي برفاهية الأشخاص وضمان قدرتهم على الاستمرار في بناء تراثهم الشخصي بأمان.

  1. الصدق: إن الصدق في جميع ممارسات السلامة والاتصالات يؤدي إلى بناء الثقة والموثوقية في أنظمة السلامة.

  2. النزاهة: يضمن التمسك بالمبادئ الأخلاقية القوية في إدارة السلامة أن السلامة ليست مجرد سياسة بل قيمة متأصلة بعمق.

  3. الامتنان: إن إظهار التقدير لالتزام أعضاء الفريق بالسلامة يعزز السلوكيات الإيجابية ويشجع على التحسين المستمر.


إنشاء تجربة أمان لا تُنسى

هدفنا كمحترفين في مجال الصحة والسلامة والبيئة هو ليس فقط حماية الأفراد ولكن أيضًا خلق بيئة يتم فيها تذكر السلامة كجزء إيجابي ومتكامل من تجربة مكان العمل. يتضمن ذلك تجاوز الامتثال وتعزيز ثقافة يتم فيها تبني السلامة كقيمة أساسية.


بينما نستمد الإلهام من تعاليم راندي باوش، دعونا نركز على ترك إرث من السلامة يتسم بالصدق والنزاهة والامتنان. وفي صناعة النفط والغاز، حيث تكون المخاطر كبيرة، فإن التزامنا بهذه الفضائل يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا. ومن خلال إعطاء الأولوية للسلامة وتعزيز الثقافة الإيجابية، فإننا لا نساهم في النجاح التنظيمي فحسب، بل في الإرث الشخصي لكل من نعمل معه. دعونا نسعى جاهدين لجعل السلامة جزءًا لا يُنسى ودائمًا من تراثنا المهني.

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentários


bottom of page