top of page

تحسين ثقافة السلامة في القوى العاملة القائمة على المشاريع


يمثل التنقل بين تحسينات ثقافة السلامة في القوى العاملة القائمة على المشاريع تحديات فريدة من نوعها. وعلى عكس الفرق الدائمة، فإن هذه المجموعات تكون عابرة، وتتجمع لمدة محدودة. تناقش هذه المدونة الاستراتيجيات الفعالة لتعزيز ثقافة السلامة القوية في مثل هذه البيئات، وهو أمر بالغ الأهمية لرفاهية العمال ونجاح المشروع.


إعادة التفكير في افتراضات السلامة للفرق المؤقتة

قد لا تكون أساليب السلامة التقليدية المناسبة للقوى العاملة الدائمة فعالة بنفس القدر بالنسبة للفرق القائمة على المشاريع. وإدراكًا لذلك، قام قادة المشاريع الناجحون بتغيير وجهات نظرهم حول ثقافة السلامة.


تغيير السلوكيات قبل العقليات

خلافا للاعتقاد السائد بأن تغيير التفكير يؤدي إلى تغيير السلوك، فإن التجربة العملية تشير إلى عكس ذلك. غالبًا ما يكون البدء بتغيير السلوك أولًا أكثر فاعلية. على غرار تعلم السباحة، يمكن للخبرة المباشرة في بعض الأحيان أن تغير العقليات بشكل أكثر فعالية من التدريب النظري. من الطبيعي أن يؤدي تشجيع السلوكيات الآمنة الفورية إلى تطور عقلية السلامة بمرور الوقت.


تبسيط التركيز على السلامة

إن إرباك العاملين في المشروع بقواعد السلامة الشاملة والتدريب يؤدي إلى نتائج عكسية. يركز مديرو المشاريع الناجحون على قضايا السلامة الأكثر شيوعًا ويعززونها من خلال الاجتماعات المتسقة والدورات التدريبية والتفاعلات الإشرافية. لا يعالج هذا النهج المخاطر السائدة فحسب، بل يعمل أيضًا على زيادة الوعي بجوانب السلامة الأوسع نطاقًا.


إعداد العمال للاستقلالية

بدلاً من الإدارة التفصيلية لفرض الامتثال، تركز ثقافة السلامة الفعالة في بيئات المشاريع على إعداد العمال لاتخاذ قرارات مستقلة. تتضمن هذه الإستراتيجية غرس المهارات الضرورية وعقليات السلامة، بدلاً من محاولة التحكم في كل إجراء.


تطوير ثقافة سلامة فعالة في الإعدادات المؤقتة

يعد إنشاء ثقافة سلامة عميقة الجذور خلال مدة مشروع قصيرة أمرًا صعبًا. المفتاح هو تحديد الأولويات وغرس معايير السلامة الأساسية بسرعة. ويضمن التركيز على بعض الكفاءات المهمة معالجة قضايا السلامة الأكثر تأثيرًا أولاً، مع معالجة المشكلات الثانوية عندما يسمح الوقت بذلك.


الاستفادة من العمال ذوي الخبرة

إن دمج العمال ذوي الخبرة في مشاريع متعددة يمكن أن يعزز ثقافة السلامة بشكل كبير. يمكن لهؤلاء الموظفين المتمرسين توجيه أعضاء الفريق الجدد، ونقل المعرفة والخبرة المهمة. على الرغم من أنه ليس من الممكن دائمًا الاحتفاظ بنفس العمال عبر المشاريع، إلا أن القيام بذلك كلما أمكن ذلك يمكن أن يخفف من التحديات الفريدة المرتبطة بالفرق القائمة على المشروع.


تخصيص أساليب الإدارة

تتطلب القوى العاملة القائمة على المشاريع نهجًا إداريًا متميزًا، مع الأخذ في الاعتبار خصائصها الفريدة. على سبيل المثال، يجب أن تكون عمليات الإعداد والتوجيه أكثر كثافة مقارنة بالفرق الدائمة. يساعد الإرشاد المبكر والتحديد الواضح للموظفين لفترات قصيرة في منع إسناد المهام المعقدة إلى عمال عديمي الخبرة.


الاستراتيجيات الأساسية للتميز في مجال السلامة في الفرق القائمة على المشاريع

  • إعداد وتوجيه قويين: تكثيف عمليات الإعداد لدمج العاملين بسرعة في ثقافة السلامة.

  • الإرشاد المركز: ركز على الإرشاد أثناء المرحلة الأولية للمشروع لضمان الاستيعاب السريع لمعايير السلامة.

  • تحديد أولويات أهداف السلامة: تحديد الجوانب الأكثر أهمية للسلامة والثقافة ومعالجتها بشكل واقعي، مع الأخذ في الاعتبار نطاق المشروع ومدته.


يتطلب تحقيق التميز في مجال السلامة في القوى العاملة القائمة على المشاريع اتباع نهج مخصص يعترف بديناميكياتهم الفريدة. ومن خلال التركيز على تغيير السلوك، وتبسيط التدريب على السلامة، وإعداد العمال للاستقلالية، والاستفادة من الموظفين ذوي الخبرة، يمكن للمؤسسات تعزيز ثقافة السلامة القوية بشكل فعال. يعد التعرف على هذه التحديات الفريدة ومعالجتها أمرًا أساسيًا لتعزيز أداء السلامة في بيئات العمل المؤقتة.

٦ مشاهدات٠ تعليق

Comments


bottom of page