top of page

تحويل الأهداف والثقافة


باعتباري متخصصًا في الصحة والسلامة والبيئة (HSE) في صناعة النفط والغاز، لاحظت أن قياس السلامة، على الرغم من أهميته، غالبًا ما يفتقر إلى الحماس الذي يستحقه. يمكن أن ينبع هذا النقص في الإثارة من كيفية تحديد أهداف السلامة وتوصيلها. ستتناول هذه المدونة ستة أسئلة تحويلية يمكنها تنشيط نهج قياس السلامة الخاص بك وتغيير ثقافة السلامة لديك بشكل إيجابي.


1. تحديد الأهداف الإيجابية

كيف يتم توضيح أهداف السلامة الخاصة بك؟ في كثير من الأحيان، يتم صياغة أهداف السلامة بشكل سلبي، مع التركيز على الحد من الحوادث أو الإصابات. لتعزيز المشاركة، قم بإعادة صياغة هذه الأهداف بشكل إيجابي. التركيز على تحقيق معالم السلامة وبناء نظام سلامة قوي. يمكن أن يؤدي تحديد الأهداف الإيجابية إلى تحويل العقلية من مجرد تجنب الفشل إلى السعي بنشاط لتحقيق التميز.


2. تهدف إلى النجاح، وليس فقط الحد من الفشل

هل تهدف تدابير السلامة الخاصة بك إلى تقليل الفشل أو تحقيق المزيد؟ يجب أن تسلط أهدافنا الضوء على ما يجب إنجازه، وليس فقط ما يجب تجنبه. شجّع ثقافة يتم فيها دفع الموظفين إلى المساهمة بشكل إيجابي في تحقيق التميز في مجال السلامة، وليس مجرد الابتعاد عن الحوادث.


3. التواصل: الموازنة بين السلبي والإيجابي

قم بتقييم تركيز اتصالاتك. هل تركز أكثر على ما لا تريده (الحوادث، الأحداث) أكثر مما تريده (الممارسات الآمنة، التدابير الاستباقية)؟ وازن بين مناقشاتك المتعلقة بالسلامة من خلال التأكيد على السلوكيات الإيجابية التي تساهم في توفير بيئة عمل أكثر أمانًا.


4. قياس الأداء والنتائج

يجب أن يكون أداء السلامة قابلاً للقياس وربطه بالنتائج. لا يكفي تكرار النجاح؛ فهم لماذا وكيف يحدث ذلك أمر بالغ الأهمية. قم بتطوير مؤشرات الأداء الرئيسية التي تخلق الثقة في تكرار النتائج الإيجابية وتوفر فهمًا واضحًا لما يدفع النجاح.


5. التأكيد على النتائج والأداء

على الرغم من أن النتائج مهمة، إلا أنه لا ينبغي إغفال الأداء المؤدي إلى تلك النتائج. إذا ركزنا فقط على النتائج، فهناك خطر التلاعب بالبيانات لتحقيق الأهداف. مناقشة النتائج والسلوكيات والعمليات اللازمة لتحقيقها. ويعزز هذا النهج ثقافة الشفافية والتحسين المستمر.


6. مشاركة الموظف في أنظمة القياس

يعد إشراك الموظفين في تطوير وفهم أنظمة قياس السلامة أمرًا أساسيًا. اطلب مدخلاتهم واسمح لهم بالمساهمة في العملية. تعمل هذه المشاركة على بناء الثقة والمشاركة والشعور بالملكية، مما يوضح مدى فائدة قياسات السلامة لهم على المستوى الشخصي والمهني.


من خلال معالجة هذه الأسئلة الستة، يمكن للمؤسسات تحويل قياس السلامة من مهمة عادية إلى نشاط ملهم وهادف. إن إعادة صياغة أهداف السلامة بشكل إيجابي، والتأكيد على الإنجاز بدلاً من تقليل الفشل، وإشراك الموظفين بفعالية في عملية القياس يمكن أن يشعل الحماس للسلامة. يمكن لهذا التحول في النهج والعقلية أن يعزز ثقافة تحتفي بالتميز في مجال السلامة وتدفعه نحو الأمام. تذكر أن الأداء والنتائج الفعالة للسلامة تنبع من التعاون الداخلي والمحادثات المستمرة والالتزام بأنظمة القياس المتطورة. دعونا نتبنى هذا المنظور الجديد ونلتزم بثقافة تقدر وتحتفل بالتميز في مجال السلامة.

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page