top of page

تطور الصحة والسلامة والبيئة


يمكن إرجاع أصول مهنة الصحة والسلامة إلى أوائل القرن التاسع عشر خلال الثورة الصناعية. وشهدت هذه الحقبة تدفقًا هائلاً للعمال، بما في ذلك الأطفال، إلى المصانع والمناجم، مما أدى إلى مشكلات خطيرة تتعلق بالصحة والسلامة. تطلب التصنيع السريع التدخل الحكومي والمجتمعي لوضع الحد الأدنى من معايير الرعاية الاجتماعية للعمال.


قانون المصانع الرائدة في المملكة المتحدة

كان قانون المصانع في المملكة المتحدة لعام 1833 بمثابة خطوة مهمة، حيث ركز على منع عمالة الأطفال ووضع معايير الرعاية الاجتماعية الأساسية. وعلى الرغم من محدوديته، إلا أنه يشكل سابقة عالمية لحماية العمال. شهدت هذه الفترة انخفاضًا في عمالة الأطفال وإدخال معايير التوظيف الأساسية، على الرغم من أن مهنة الصحة والسلامة الرسمية كانت لا تزال ناشئة.


ظهور محترفي السلامة

بحلول أوائل القرن العشرين، اعتمد عدد أكبر من الدول قوانين حماية العمال. ومع ذلك، بدأ التحول الحقيقي في مجال الصحة والسلامة مع بحث هربرت هاينريش في ثلاثينيات القرن العشرين. قدم هاينريش المفهوم القائل بأن الحد من الحوادث البسيطة يمكن أن يؤدي بالتالي إلى تقليل الحوادث الكبرى. إلا أن تأكيده أن 95% من الحوادث كانت بسبب "أفعال غير آمنة"؛ لسوء الحظ عزز موقف إلقاء اللوم على العمال.


في المملكة المتحدة، رفعت قضية "ويلسون" و"كلايد كول المحدودة" عام 1937 ضد اللغة الإنجليزية. وشددت القضية على واجب صاحب العمل في خلق بيئة عمل آمنة، وتحويل بعض التركيز من إلقاء اللوم على العمال إلى القضايا النظامية. بدأ أصحاب العمل في دمج ضوابط المخاطر والتدريب على السلامة، مما أدى إلى ظهور دور "أمناء المخاطر".


مساهمة فرانك إي بيرد وممارسات السلامة الحديثة

لاقت أعمال فرانك إي بيرد في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، ولا سيما كتابه الصادر عام 1969 حول "التحكم الكامل في الخسائر"، صدى لدى قادة الأعمال من خلال تأطير السلامة من حيث الخسائر المالية والمكاسب. وقد ساعد هذا النهج على دمج الصحة والسلامة في ضرورات العمل، مما مهد الطريق لمحترفي الصحة والسلامة اليوم.


الصحة الحديثة & محترف السلامة: دور متنوع

أدخل قانون الصحة والسلامة في العمل لعام 1974 في المملكة المتحدة مسؤوليات لكل من أصحاب العمل والموظفين، مما أدى إلى تطوير دور المتخصصين في الصحة والسلامة. بدأ هؤلاء المحترفون كـ "عموميين"؛ مدفوعًا بإيمان قوي بحماية العمال من الاستغلال المدفوع بالربح. وبمرور الوقت، تطوروا ليصبحوا مستشارين استراتيجيين وجزءًا لا يتجزأ من العمليات التجارية.


التكنولوجيا والاتجاهات المستقبلية

اليوم، تعمل التطورات التكنولوجية مثل الأجهزة القابلة للارتداء والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الطائرات بدون طيار وإنترنت الأشياء على إعادة تشكيل مشهد الصحة والسلامة. يجب على متخصصي الصحة والسلامة المعاصرين مواكبة هذه الاتجاهات والتكيف باستمرار لضمان سلامة العمال والامتثال للمعايير المتطورة.


الصحة التكيفية والتكيف. قائد السلامة

مع تقدمنا، يجب أن يظل متخصصو الصحة والسلامة في صناعة النفط والغاز مرنين ومتعلمين وذوي خبرة تكنولوجية. وسيتطلب الدور فهمًا أعمق للاتجاهات العالمية، والقدرة على دمج التقنيات الجديدة بشكل فعال، والتطوير المهني المستمر. والأهم من ذلك، يجب أن يظل التركيز دائمًا على ضمان تحقيق نتائج إيجابية للعاملين وأن يكونوا مستشارين موثوقين للقيادة التنظيمية.


من الأرشيف

الحث الصناعي المبكر

الصحة والسلامة المبكرة في الولايات المتحدة (من الفيلم "Can't Take No More" - OSHA)


من الثلاثينيات إلى الحرب العالمية الثانية (من فيلم "Can't Take No More" - إدارة السلامة والصحة المهنية)


إدارة السلامة والصحة المهنية في السبعينيات


١٥ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Commentaires


bottom of page