top of page

قيمة السلامة تتجاوز الحد من المخاطر


إعادة التفكير في أهداف السلامة لدينا

باعتباري مستشارًا للصحة والسلامة والبيئة، أريد أن أتناول فكرة خاطئة شائعة بين المتخصصين في مجال السلامة: فكرة أن هدفنا النهائي يجب أن يكون جعل أدوارنا قديمة من خلال تحقيق صفر إصابات. وهذا المنظور، رغم حسن النية، يضيق رؤيتنا. فهو يشير إلى أن الحد من المخاطر هو هدفنا الوحيد، متجاهلاً القيمة الأوسع التي نقدمها.


تقترح هذه المقالة نقلة نوعية من التركيز على النتائج فقط إلى التأكيد على مساهمتنا في القيمة الإجمالية، وكيف يمكن أن يحدث هذا ثورة في ثقافة السلامة والنجاح التنظيمي.


الحد من "صفر إصابات" الهدف

إن استهداف صفر إصابات بشكل حصري يمكن أن يقيد فهمنا لما تشمله السلامة حقًا. وعلى النقيض من هذا الهدف الضيق، تبحث الشركات عن مفكرين استراتيجيين يمكنهم قيادة التغيير طويل الأمد، وليس فقط الإصلاحات قصيرة المدى. تعد السلامة جزءًا لا يتجزأ من تعزيز الجودة الشاملة والإنتاجية ورضا العملاء ومشاركة الموظفين. عندما تصبح السلامة عنصرًا أساسيًا في ثقافة المؤسسة، فإنها لا تمنع الضرر فحسب، بل تُثري أيضًا كل جانب من جوانب العمل.


إنشاء قيمة مستدامة تتجاوز الحظ

إن تحقيق صفر إصابات ليس مسألة صدفة. إنها نتيجة الإجراءات المتعمدة والموجهة نحو الهدف. إن النجاحات العابرة في الحد من الإصابات تستحق الثناء، ولكن النصر الحقيقي يكمن في فهم هذه النتائج والحفاظ عليها. وهذا يتطلب تحول التركيز من النتائج المباشرة إلى الأداء الدائم والتطور الثقافي داخل المنظمة.


دور القيادة الإستراتيجية في السلامة

لا يقتصر التميز في مجال السلامة على تلبية الامتثال فحسب؛ فهو ينطوي على التخطيط الاستراتيجي، وتحديد الأدوار والمسؤوليات، وتحقيق نتائج ملموسة. يعد دعم القيادة الملحوظ والمتسق أمرًا بالغ الأهمية. ومع ذلك، يجب علينا أن ندرك أن الرحلة إلى التميز في مجال السلامة مستمرة. فالأعراف الثقافية تتطور، والمخاطر المقبولة اليوم قد لا تكون مقبولة غداً. إن إعطاء الأولوية للتنمية الثقافية على مجرد الامتثال يؤهلنا لمواجهة التحديات المستقبلية ويضمن اتخاذ موقف استباقي.


توسيع النطاق: السلامة كأداة ذات قيمة مضافة

يمكن للمنهجيات والاستراتيجيات المستخدمة في تعزيز السلامة أن تفيد المجالات التشغيلية الأخرى أيضًا. عندما نركز على إضافة القيمة، تتجاوز السلامة دورها التقليدي، لتصبح مساهمًا رئيسيًا في بيئة العمل الإيجابية والكفاءة التشغيلية. فهو ينتقل من كونه متطلبًا تنظيميًا إلى جزء لا يتجزأ من الروح التنظيمية.


تبني القيمة الحقيقية للسلامة

إذا ظهرت شكوك حول قيمة السلامة، فهذه فرصة لإعادة تقييم وجهات نظرنا. السلامة لا تقتصر فقط على تحديد المربعات أو الوفاء بالواجبات التنظيمية؛ إنه عنصر حاسم في الصحة التنظيمية والنجاح. ومن خلال التركيز على تعزيز الأداء وغرس ثقافة تتمحور حول السلامة، فإننا نمهد الطريق لمستقبل أكثر قوة ونجاحًا في صناعة النفط والغاز. باعتبارنا متخصصين في مجال السلامة، فإن دورنا لا يقتصر على تخفيف المخاطر ولكنه يمتد إلى إضافة قيمة كبيرة في جميع المجالات. ومن خلال تبني هذا المنظور الأوسع، يمكننا إلهام الآخرين للانضمام إلينا في هذه الرحلة التحويلية، مما يضمن تقدير السلامة واحترامها بشكل كبير، وجزءًا لا يتجزأ من نجاح مؤسساتنا.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page