top of page

معالجة إرهاق المراقبين في السلامة القائمة على السلوك


يعد تنفيذ برنامج السلامة القائمة على السلوك (BBS) علامة بارزة في صناعة النفط والغاز، حيث تكون السلامة ذات أهمية قصوى. ومع ذلك، فإن الحفاظ على زخم مثل هذا البرنامج غالبًا ما يكون أمرًا صعبًا، خاصة بسبب إرهاق المراقبين. باعتباري متخصصًا في الصحة والسلامة والبيئة (HSE)، فإنني أقدر المراقبين؛ دور حاسم في هذه البرامج. في هذه المقالة، سأناقش ظاهرة إرهاق المراقبين في مبادرات BBS وأقترح استراتيجيات لمواجهتها بشكل فعال.


فهم إرهاق المراقبين في برامج BBS

يمكن أن يؤثر إرهاق المراقبين بشكل كبير على فعالية برنامج BBS. المراقبون ضروريون لجمع البيانات ودفع تحسينات السلامة، وعندما يصبحون أقل تحفيزا، يمكن أن تتأثر كمية ونوعية الملاحظات. دعونا نستكشف الأسباب الشائعة:


  • الافتقار إلى الحافز: قد لا يتلقى المراقبون تعليقات أو تقديرًا كافيًا لجهودهم. في الدور الذي يتطلب يقظة مستمرة، يمكن أن يؤدي الافتقار إلى التعزيز الإيجابي إلى تضاؤل الحماس.

  • رتابة المهام: يمكن أن تؤدي الطبيعة المتكررة للملاحظات إلى الملل وعدم الاهتمام، خاصة إذا شعر المراقبون أن مساهماتهم لا تحدث فرقًا.

  • تحديات المواجهة: قد يكون التعامل مع العمال غير المتعاونين أو المواجهين أثناء المراقبة أمرًا محبطًا، مما يؤدي إلى التوتر والتردد في أداء الدور.

  • تضارب الأولويات: غالبًا ما يوفق المراقبون بين مسؤولياتهم الوظيفية العادية وأدوارهم في BBS، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى الارتباك والإرهاق إذا لم تتم إدارته بشكل صحيح.

  • التفاعل الاجتماعي المحدود: يمكن أن تؤدي المراقبة في عزلة، دون التفاعل الكافي مع أعضاء الفريق أو المراقبين الآخرين، إلى الشعور بالانفصال وتثبيط الهمم.


استراتيجيات لمنع إرهاق المراقبين

  • مراجعة عمليات المراقبة: قم بتقييم سوابق الملاحظات وعواقبها بشكل منتظم. التخلص من العواقب السلبية وإدخال تعزيزات إيجابية لتحفيز المراقبين.

  • عقد اجتماعات المراقبين: يمكن أن توفر الاجتماعات المنتظمة دعمًا بالغ الأهمية، وتمكين المراقبين من مناقشة التحديات وتلقي التعليقات والتشجيع اللازمين.

  • تنفيذ نظام مراقب احتياطي: يمكن لنظام النسخ الاحتياطي أن يخفف الضغط على المراقبين الأساسيين، خاصة أثناء فترات عبء العمل الكبير.

  • تعزيز التعاون بين المراقبين: يمكن أن يؤدي إقران المراقبين أو ربطهم بالفريق التوجيهي إلى تعزيز شعورهم بالانتماء وتوفير فرصة للتعلم والدعم المشترك.

  • إشراك المراقبين في حل المشكلات: إن إشراك المراقبين في تحليل بيانات السلامة وتطوير الحلول يمكن أن يمنحهم إحساسًا بالملكية والغرض.

  • التركيز على السلوكيات الرئيسية: قصر نطاق الملاحظات على عدد قليل من السلوكيات المهمة في كل مرة لمنع الإرهاق وتحسين فعالية برنامج BBS.

  • تناوب المراقبين بانتظام: يمكن أن يؤدي تقديم نظام التناوب إلى إبقاء الدور متجددًا وجذابًا مع توسيع مجموعة المراقبين المدربين أيضًا.

  • العمل بشكل وثيق مع المشرفين: يلعب المشرفون دورًا حيويًا في تسهيل عملية BBS. يمكن أن تساعد التفاعلات المنتظمة في معالجة المخاوف وضمان توافق أهداف البرنامج.


تعد معالجة إرهاق المراقبين أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على فعالية برنامج BBS في صناعة النفط والغاز. ومن خلال فهم أسبابه وتنفيذ استراتيجيات للتخفيف منه، يمكننا الحفاظ على حماسة ومشاركة المراقبين. ويضمن هذا النهج الاستباقي استمرارية ونجاح جهود السلامة التي نبذلها، مما يساهم في النهاية في توفير بيئة عمل أكثر أمانًا. تذكر أن مفتاح برنامج BBS القوي لا يكمن في تنفيذه فحسب، بل في إدارته المستدامة والدعم المستمر للمشاركين فيه.

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page